8 من التأثيرات الإيجابية لألعاب الأطفال على التطور واختيار المهنة

إدراك الأطفال
التأثيرات الإيجابية لألعاب الأطفال على التطور واختيار المهنة

من المعروف أن الألعاب تساعد في تنمية مهارات الأطفال في حل المشكلات والتفكير الاستراتيجي. أظهرت دراسة حديثة أن التأثيرات الإيجابية  لألعاب الأطفال يمكن أن يكون لها أيضًا تأثير إيجابي على اختيار المهنة.

وجدت الدراسة أن ممارسة الألعاب يمكن أن تساعد الأطفال في تحديد نقاط قوتهم واهتماماتهم، وبالتالي يمكن أن توجههم نحو مهنة يحبونها.

هذا مهم بشكل خاص للأطفال الذين لا يتعرضون لأنواع مختلفة من المهن، أو الذين ينتمون إلى خلفيات محرومة. تسلط الدراسة الضوء على أهمية ألعاب الفيديو كأداة للتعليم والتوجيه المهني.

اللعب الاجتماعي عند الطفل

يوفر اللعب الجماعي للطفل بداية فن التواصل مع الآخرين، وهذا بحد ذاته يعتبر بداية نشاطه الاجتماعي مع الآخرين.

اللعب الجماعي يجنب الطفل الشعور بالعزلة والوحدة، وينمي قدرته على التفاعل مع أقرانه، ويعزز ثقته بنفسه.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد اللعب الجماعي في تطوير الجانب الاجتماعي من حياة الأطفال، مما يساعدهم على احترام الآخرين وتعلم التعاون.

دراسات سابقة عن الألعاب التعليمية

هناك نقص في الدراسات حول الألعاب التعليمية ، إلا أن دور الجامعات السعودية في تعزيز استخدام الألعاب التعليمية في تدريس الثقافة المهنية لطلاب الصف العاشر واضح.

يقوم مدرس الفصل بإعداد عقول الطلاب لموضوع اللعبة، وذلك من خلال إعلام الطلاب بأهداف o 1-2-c من اللعبة، وربط ذلك بالدراسات السابقة. وجدت الدراسة أن هناك فرقا معنويا بين متوسط درجات الاختبار البعدي لكل من المجموعتين الضابطة والتجريبية.

يحتاج الأطفال إلى وقت للاستكشاف واللعب. هذا عندما يطورون مهارات ضرورية في وقت لاحق في الحياة. محيطهم له تأثير كبير عليهم، والألعاب تؤثر على تطورهم من خلال إشراك مواردهم البدنية والعقلية بطريقة ممتعة.

علاوة على ذلك، يمكن أن تكون تفضيلات الألعاب المبكرة نظرة ثاقبة لمهنهم المستقبلية والدور الذي سيلعبونه في المجتمع. لهذا السبب، من الضروري أن ينتبه الآباء لسلوك أطفالهم ويمنحهم الألعاب التي تشجعهم.

التأثيرات الإيجابية للألعاب على التطور واختيار المهنة

الألعاب ضرورية لنمو الأطفال أثناء الطفولة. من خلال اللعب بالألعاب، يطور الأطفال مهاراتهم الحركية والمعرفية، مما يساعدهم على التغلب على جميع عقبات الحياة. منذ سن مبكرة، ، الألعاب مفيدة للأطفال لأنها تساعد في التعليم.

يتعلمون كيفية المشي والتحدث والتواصل الاجتماعي واكتساب المعرفة والنمو عاطفيًا وتنمية الوعي الاجتماعي والمكاني. للألعاب تأثير كبير أثناء الطفولة ومن المرجح أن تؤثر على الوظائف المستقبلية. على الرغم من أن هذا لا يتحكم بشكل مباشر في اختيارهم.

يجب على الآباء ألا يضغطوا على أبنائهم في مهنة معينة.

بدلاً من ذلك، يجب عليهم توجيههم بمهارة والتعرف على اهتماماتهم وتزويدهم بالألعاب المناسبة. من خلال التعرف على الألعاب الأكثر راحة في الاستخدام، ستحتوي وظائف أطفالك المستقبلية على سمات ومهارات تم تطويرها من خلال اللعب بهذه الألعاب المعينة.

التأثير السلبي للألعاب

من المهم أن تضع في اعتبارك أن الألعاب يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على نمو الطفل من خلال الرسائل الكامنة للقضايا الاجتماعية. وتشمل هذه عدم المساواة بين الجنسين والعرقية، والتي هي الأشد بينهم.

يجب على الآباء تزويد أطفالهم بالألعاب التي لا تحتوي على هذه الرسائل وتعليم الأطفاليعد اللعب بالألعاب المحايدة طريقة رائعة لتجنب هذه المشاكل. سيعلم الأولاد والبنات أن لديهم فرصًا متكافئة في الحياة من خلال توفير طريقة واسعة للعب بجميع أنواع الألعاب.

إثارة الإبداع في مكان عملهم في المستقبل

الفنون والحرف تلهم الأطفال ليكونوا مبدعين. لا تحفز هذه الألعاب الخيال عند الأطفال فحسب، بل تساعدهم أيضًا على استخدام الأدوات والأيدي أثناء اللعب.

الأطفال الذين يحبون صنع النماذج واستخدام عجينة اللعب وتقطيع الورق إلى أشكال غالبًا ما يكون لديهم اهتمام أكبر بالبراعة اليدوية وعينًا للجمال. يجب على الآباء دعم هذه الاهتمامات من خلال توفير الألعاب المناسبة التي ستصبح في النهاية أدوات لمهنهم المستقبلية.

تمثيل وظيفتهم المستقبلية

من المهم أن تدع طفلك يلعب دور التخيل من أجل قياس تفضيلات المهنة المستقبلية. من خلال التخيل، يتمكن الأطفال من تمثيل رغباتهم، ونتيجة لذلك، يعبرون عن سلوكياتهم.

قد لا تصبح الفتيات اللاتي لديهن حفلات شاي بالضرورة طاهيات أو نادلات، لكن من المحتمل أن يهتمن بالتواصل مع الناس ومساعدتهم على الاستمتاع بأنفسهم. بالإضافة إلى ذلك، ستعطي الملابس التي يتم ارتداؤها في الحفلة أدلة حول وظيفة طفلك المستقبلية والسمات التي ستتطلبها.

الدور المستقبلي لمساعدة الآخرين

يمكن أن تعطيك الدمى والحيوانات المحنطة إشارة إلى ما قد ترغب في القيام به. من خلال امتلاك لعبتهم المفضلة والعناية بها، يطور الأطفال مهاراتهم العاطفية والتعاطف.

من خلال التوجيه المناسب، يمكن للأطفال أن يصبحوا أطباء بيطريين أو عاملين اجتماعيين أو عاملين في المجال الإنساني يساعدون الأشخاص والحيوانات المحتاجين.

حتى لو لم يتابعوا هذه الوظائف، سيجد الأطفال بالتأكيد المزيد من الرضا في عملهم من خلال محاولة مساعدة المجتمع.. أيضًا، يعد اللعب بالدمى طريقة رائعة لتعلم كيف تكون والدًا ناجحًا

التعليم والمشاركة عبر الإنترنت

تعتبر الألعاب عبر الإنترنت طريقة ممتازة لتعريف الأطفال بمواضيع مختلفة.

من خلال إثارة حماسهم لألعاب الرياضيات الممتعة على الإنترنت، وألعاب الكلمات، والسودوكو، والألغاز، والشطرنج، سيطورون المهارات المعرفية الأساسية مثل التنسيق بين اليد والعين، والذاكرة قصيرة وطويلة المدى، والتعرف على الأنماط، وزيادة المفردات والمهارات اللغوية، و طرق التفكير المنطقي والتجريدي.

يمكن للأطفال الانخراط في العديد من المجالات المختلفة، والتي يمكن أن تبقى معهم أثناء تعليمهم أو مهنتهم.

 

من الأهمية بمكان عدم إجبار أطفالك على دور معين أو اختيار وظيفة معينة. دعهم يستكشفون وظائف مختلفة أثناء اللعب. ستساعدهم الألعاب في اكتساب المهارات والمعرفة اللازمة لمستقبلهم.

كآباء، واجبك الوحيد هو إرشادهم خلال هذه التجربة. في النهاية، رد الطفل على سؤال “ماذا تريد أن تكون عندما تكبر؟” قد تكون مرتبطة بلعبة الطفولة المفضلة لديهم.

 

شارك :
التاجات:
إدراك الأطفال
المقالات المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *